استكمال الحوار حول ولد وبنت بوضع القواعد العامة التي تضبط العلاقة بين الجنسين ، إذا كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول: أحب بيوتكم إلى الله عز وجل بيت فيه يتيم مكرم ؛ فلماذا شعار الأيتام في حياتنا : قليل من الرعاية المنقوصة ..كثير من الجهل والتجاهل ؟ انتشار دور رعاية الأيتام وتزايد أعداد اللقطاء وأطفال الشوارع  ظواهر سلبية وقضايا محزنة تحتاج إلى معالجات جادة وعاجلة.

   تابعوا حوار الإعلامي عمرو الليثي مع الحبيب علي زين العابدين الجفري والحلقة رقم 25 من برنامج حياتنا في تمام الثامنة والنصف مساء الثلاثاء 22 محرم 1432هـ / 27 ديسمبر 2010 عبر فضائية دريم الثانية ( بتوقيت مكة المكرمة)

3 تعليقات على الموضوع “إعلان الحلقة 25 : الأيتام واللقطاء في سني المراهقة والبلوغ”

  1. ثناء شعبان

    29. ديسمبر, 2010

    برجاء التكرم وارشادى الى كيفيه التكلم مع الاعلامى عمرو الليثى حيث انه يجب ان يناقش موضوع اللقيط بطريقه اوضح مما نوقش به فى هذه الحلقه انا رئيسه مجلس أداره أحدى الجمعيات الخيريه حيث نشاطنا هو كفاله الطفل اليتيم ( اللقيط) مجهول النسب ونحن فى حاجه الى توضيح هذه القضيه حيث اننا نعانى من رفض المجتمع لهذا الطفل الذى ليس له اي ذنب

  2. عبد الكريم

    28. ديسمبر, 2010

    انا معجب بكل ما قاله سيدي علي الجفري …الحلقة تركت في نفسي شيئا من الحيرة ..حول كيفية تغيير الحال السائد اليوم وهو حال اللقطاء وانتشارها في مجتمعاتنا ..فهل نترك السبب فقط على الحكومات والجهات الإجتماعية.. فبصراحة .. يعني أشياء كثيرة أولا كيف يوصل الصوت .. ولو وصل متى العمل .. فما أسرع سبيل لتغيير .. أم على المسلم أن يعمل ما بوسعه وبما مقدوره ولا يتسرع ولا يشغله ذلك .

  3. ثناء شعبان

    28. ديسمبر, 2010

    لماذا لا يعتير الطفل اللقيط مثل الييتم حيث اننا نعرف انه اقوى من الييتم حيث ان اليتيم له ما يصرف عليه او اقارب هذا لا يتوافر للقيط وقصه الغامديه التى انجبت طفل من الزنا و رفعه الرسول عليه الصلاخ والسلام وقال من يكفل هذا ويكون رفيقى فى الجنيه برجاء التكرم بالتوضيح حيث ان اللقطاء ليس مثل ايتام موضوع سوف يسبب الكثير من المشاكل وسوف يزيد النظره الونيه لهم اكثر مما نحن فيه رئيسه جمعيه احبابى للايتام
    .
    ثناء شعبان

    28. ديسمبر, 2010
    كلام الشيخ سوف يزيد من النظره الدونيه للقطاء مع انه اللجنه الدائمه للبحوث العلميه والافتاء للمملكه السعوديه برئاسه للشيخ العلامه ابن الباز بان محهولى النسب فى حكم اليتيم لفقدهم لوالديهم بل هم اشد حاجه للعنايه والرعايه من معروفى النسب فتوى رقم 20711 بتاريخ 24/12/ذ419

أكتب تعليق